الأربعاء، 14 ديسمبر، 2011

"وداعا اميريكا"


                                        
لا تحزنوا لوداعنا
سنلتقيكم مع دكتاتور اخر
فنحن امة تنجب الكثير من السفلة
وتصفق كثيرا للسفلة
اعدكم نحن سفلة



ما ان تتركونا
حنى نقطع اوصال بعض...
ونسبكم
فانتم من قتل عمر بن الخطاب
وانتم من قتل علي
وانتم من كرد الكرد
وانتم خلقتم الاعراب
للكفر والنفاق
فلدينا كل الحجج لنعود ونفتح الابواب
ارحلوا...
لن نودعكم بالزهور...
فسترحل معكم الحلوى والشكولا والمناصب الوهمية
والشقراوات يجبن الشوارع بابتسمات ديموقراطية
ارحلوا واتركوا الديكة في العراق
يتصارعون...
يتعاركون...
يتباهون...
من اخرج امريكا... انا
 بصلاتي...
بدعائي...
بصورايخي...
بعبواتي...
بمؤامراتي...
بتبعياتي...
بخياناتي...
(انا احق منكم بالسلطة)
لولاي لكنتم عبيدا للدولار
ولرايس الانيقة
وبايدن المغوار
لولاي لما زلتم تلحسون حذاء بوش
وتنافقون الدول العربية
والشعوب العربية
والاكاذيب العربية
لولاي...
لما زالت وصمة ابو غريب
 من جباهكم الوطنية
ولأُسرت من جديد
"الشعائر الحسينية"
لولاي لبقي الزرقاوي يتجول في قرانا
يخطب الجميلات لليلة اخيرة
مع منتحر مخصي
لولاي لما كان هنالك شأن "للقبيلة"
وهكذا سنتقاتل
وستاتون من جديد
لتعيدوا ترتيب القضية
انت لك هذا وانت لك هذا وللشعب الخراء
ياه، كم صدقنا من شعارات
وكم بح صوتنا من هتافات
وكم تلطخنا باحبار انتخابات
وفي النهاية ياسادتي...
لاشي سوى... خراء
وداعا اميريكا
سنفتقد ايامكم القاسية
في القادم من خرابات

هناك تعليقان (2):

  1. جميله ابو حسن لانها صادقه ومن القلب وبدون تزويق ومن انسان يحب كل العراق بدون تعصب او طائفيه

    تحيــــــــــــــــــــــــــــاتي

    ردحذف
  2. مساء الخير حامد المالكي لا أمدحك من بوافر من المديح ولا أقول لك أنك شاعر مغوار تجيد كتابة الشعر كما تجيد صنعة الدراما، ولكني بعد قراءة هذه الأبيات الشعرية، أو لنسمها خواطر والتي توحي إلى قارئها أن من كتبها كانت له في ميدان الصراع جولة وكان يشغل من جسدالوطن فسحة، هل لك أن تجود علينا في قوادم الأيام ليشاهد الجميع هذه المأساة، لوطن سلبه القتلة من أهله وباعوه إلى الأغراب بثمن بخس دراهم معدودات ثم عادوا وإشتروه بثمن غال ٍمن دم مهدور لأبرياء من الناس وماء أنهر الوطن وإبتسامات الأطفال. كلماتك تصلح لسيناريو عمل كبير ومهم أتمنى أن أشاهده يوما ًما لأكون معك شاهدا ًعلى وطن ينتظر البيع مرة أخرى وبدراهم معدودات...

    ردحذف