الجمعة، 2 سبتمبر، 2011

عودة مع ابو طبر وذكرياتي عنه !!



بقلم:سلام توفيق
تاريخ النشر : 2011-08-07
نقلا عن موقع دنيا الراي 
---------------------------------------قبل سنوات قليلة كتبت ونشرت مقالة في منتدانا عن عصابة ابو طبر وتم اقتباسها ونشرها في مواقع عديدة .. واليوم فان صفحات الانترنت اغرقت بمواضيع تطال ابو طبر ..بل ذهبت مخيلة المنتجين السينمائيين الى تحويلها الى مسلسل يدر عليهم الارباح خصوصا انهم اختاروا شهر رمضان المبارك من هذه السنة موعدا لعرض المسلسل بعد تطويل وتعريض الخطوط العامة لشخصيته ودس بعض الاساطير واجواء الرعب والتشكيك والتلميحات حول عصابته 

ابو طبر وكان اسمه حاتم كاظم هظم وزوجته ساجدة وشقيقيه غانم وحازم وابنة شقيقته وزوجها كانت نصاب هذه العصابة التي ذاع صيتها مابين عامي 1973 و1974 ونسبت اليها عدة جرائم قتل حدثت في تلك الفترة ... ورئيس هذه العصابة حاتم ينحدر من مدينة المسيب ولكن جرائمه حدثت في بغداد ..ويشاع انه كان يستخدم الطبر لقتل ضحاياه ومنه اكتسب اللقب ابو طبر واذكر انه عاش في المانيا ايضا وكان يعمل في تهريب السيارات !!ولاننا كعراقيين نحب المبالغة وتحويل اشخاص الى اساطير فاني اذكر ان من الهالات التي نسجت حول هذه الشخصية انه كان يسهر الليل مع الشرطة والحراس الليليين متوعدا بالقبض على ابو طبر وتخليص الناس منه !!ولان هذا الارهابي الاسطورة ادخل الرعب الى نفوس الناس فان الكثيرين هجروا النوم على الاسطح (ونحن منهم طبعا علما اننا كنا من سكنة الصالحية وقتها ) واخرون اقتنوا كلابا للحراسة قادرة على افتراس ابو طبر وفاسه ..واذكر ايضا اننا كنا نتفاجاء ذات صباح باناس يقسمون على رؤيته ليلة البارحة وفي ذات الوقت في عشرة مناطق مختلفة !! وكل يصر على ان صاحبه هو الاصلي والباقي طبع!! حتى جاء اليوم الذي القي القبض عليه وعلى عصابته وظهر على شاشة تلفزيون بغداد القناة 9 ليعرفنا بنفسه وبعصابته ويعترف بجرائمه ومن ثم حوكم واعدم وذهب سره معه
الان كل هذا الكلام قلته وكتبته سابقا وساضيف في مقالي هذا بعض التوضيحات

1-
اذا كان ابو طبر ينفذ جرائمه ليلا تحت جنح الظلام ويقتل الناس بالفاس بنفسه فما جدوى ادخال الكومبارس معه اقصد بقية العصابة ما حاجته لهم!!


2-
يحاول البعض تصوير الامر وكانه لعبة مخابراتية من صدام حسين او ناظم كزار لتصفية معارضيهم وهذا في رايي قمة السذاجة لان النظام كان بامكانه ان يبيد اي شخص داخل العراق بالف طريقة كالاغتيال او التسميم او افتعال حوادث السير او لصق التهم فتلك الامور اسهل بكثير واكثر امانا من الاعتماد على حاتم ابو طبر وشقيقيه !!

3-
تهويل وتضخيم الامور حول شخصية ابو طبر كانت الغاية منها اخافة الناس وجعلهم يلجون بيوتهم بساعات مبكرة وبذلك يخلو الجو للبعض لتنفيذ بعض المارب

4-
المعروف عنا كعراقيين اننا شعب يمارس العنف فهو بلد الانقلابات الدموية والتصفيات وسحل الجثث بالشوارع فهل يعقل ان يرتعب هذا الشعب من شخص يحمل فاسا او قضيب حديد - هيم - لتصفية ضحاياه ثم ان الشعب العراقي معروف ايضا بحبه للاحتفاظ باسلحة نارية في البيت للدفاع عن النفس حتى قبل ان يجعل صدام الاسلحة الشخصية والبنادق بعدد تعداد الشعب !! فلماذا اختار حاتم الطبر وهو يعرف ان هناك من بين العراقيين من هم اضخم منه واكثر قوة وشجاعة وجراة ومن الممكن ان يذهب هو ضحية طبره اذا اخطاء في اختيار الضحية !!لا اود الاطالة اكثر واعتقد ان ما قصدت ايصاله للمتصفح ان الامر برمته تهويل لحالة قد لاترتقي الى حالة عصابة متكاملة تخطط وتنفذ ..وهو لم يكن اكثر من انسان مهووس بالقتل او مجنون غير مسؤول عن تصرفاته ...ولاننا تناولنا سيرته مرارا وتكرارا فانه تحول الى بعبع كان يقض مضاجع الناس









هناك تعليق واحد:

  1. شي مركب في مرحلة دولة العنف
    عودة الى “أبو طبر”.. عن الإحتقار الإجتماعي والحب؟
    المؤلف علي حسين: (ابو طبر)فكرتي وحامد المالكي سرقه...
    الدراما العراقية تحاصر نفسها بعيدا عن مشاهديها
    مناقصة : دولة العراق الإسلابية
    سالم ابو ترجيه
    عائلة أبو طبر تقيم الدعوى ضد البغدادية Tv!
    الفنان كاظم القريشي .. نجوميّة مستحقّة
    مسلسل أبو طــــــبر ضعف المعالجة ورداءة القراءة
    سيرة ذاتية
    هادي المهدي ...تحت نصب التشريح!
    لا تتشاقى هادي المهدي، انتظرك في بيروت
    لحظات مؤثرة - مسلسل ابو طبر
    مسلسل أبو طبر - إشكالية النص التاريخي وإبداع في ال...
    في الثناء على (أبو طبر)
    · «أبو طبر» سبق نظراءه في «القاعدة» بعقود
    مسلسل "أبوطبر" يثير جدلا بين العراقيين
    حامد المالكي والحوارية المثيرة بين أبي طبر والعميد...
    ابو طبر ضربات غير موجعة
    زوجته كرهته ورسائل الشَّتيمة وصلته بالآلاف كاظم ال...
    حامد المالكي والدراما العراقية وابو طبر
    في حوارمع الكاتب المبدع حامد المالكي:
    اينانا / السينارست العراقي يسافر الى بيروت لبدء تص...
    في إستفتاء اجرته (الاخبارية) : البغدادية كانت المم...
    تكريم الكاتب العراقي حامد المالكي في بيروت (الانسا...
    "أبو طبر" حامد المالكي .. بطلا إشكاليا
    حامد المالكي يرمي حجر صغير نحو أبو طبر
    ابو طبر كأول لُبنة لاعادة انتاج دراما فنية عراقية ...
    أبو طبر.... وبؤس حامد المالكي
    عودة مع ابو طبر وذكرياتي عنه !!
    شكرا لقناة البغدادية لفضحها جرائم بدر والصدرية...
    الدراما العراقية بين الجريمة والدم
    طبر السلطة .. صرع المخيلة .. تشويه التاريخ
    زراعة الخوف
    هل حاول المؤلف جعل -أبو طبر- ماركسياً ؟
    تباينت الأراء وحسين عجاج هو الفائز الأوَّل
    مُحَاكَمَة شُرَطيّة لِمُسَلسَل أبوُ طـُبَر (ج2) ...

    ردحذف