السبت، 27 أغسطس، 2011

حسين التميمي : آخر رجال التوكي *

نقلا عن موقع كتابات
 - وجيه عباس

... أن ينازلك من لايقف أمام (تجّتك) العليا التي تقف في متوسط الطريق بينك وبين من ينصب المرفوع في مصارعة كتابية غير متكافئة وكأنه يتصورها مصارعة ثيران جاءت به من لجنة عدي أبو العرجة وألقته على أبواب كتابات ليرتكب مجزرة نحوية بحق اللغة العربية قبل أن يعرض أخلاقه التي كلما رفعت (تجتي)  نصبتها لغته التي لاتنتمي للغة تميم.


حسين التميمي الاسم المستعار الجديد يواصل حملة الذباب الهارب مع حلاوة رغودة وسجودة في التجمع حول حروفي الموشاة بالدهن الحر وكأنه آخر رجال التوكي!،مرة قلت ان سر اسم(حسين) ان يذهب بك الى جنة اخلاق الحسين السبط ع او يذهب بك الى جهنم حسين كامل الذي ديس راسه بالقنادر الجمهورية،لكنني الان ازيدها هذا الفطحل الذي جاء بما لم نسمع به في الاولين والآخرين.

الكتابة أن تعرف كيف تقرأ،والقراءة أن تعرف كيف تفكّر،أما اذا كان دماغك مسلفناً فهذه بلطجة رعناء تنفع في حوارات البارات وملهى الروابي الذي أصبح الملجأ الوحيد لابطال المكَاومة والبعث الساقط،ولأن الحبل الذي يصل بين نصب المرفوع وعقلية الكاتب اللهلوبة مربوط على التوالي فلابد للخرط اللغوي أن يتناسب طردياً مع حالته النفساوية التي كانت تعتريه وهو يدافع عن آرائه بلغة أقل مايقال عنها أنها لغة كتاب العرايض او كتاب التقارير الحزبية التي كانت ترسم كلمة(لكن) برسم(لاكن!)،الى الحد الذي استعنت بالبحث في كتابات فلم اجد له غير هذه المقالة اليتيمة التي ينبغي لنا ان نؤطرها ونشدها على سطح الدار بـ(تجّتي) العليا تشريفا لها.

كتبت عن رأي أكرم المشهداني في مسلسل ابو طبر للمبدع العراقي الرائع حامد المالكي،وكنت موضوعياً في ايراد الشواهد،وكنت اتوقع ان يشاركنا اكرم المشهداني في رايه،إنْ تنازلَ عن حقه في ابداء رأيه له هذا،الاختلاف في رأي لايفسد في الود قضية،لكن أن يخرج لنا هذا التميمي الذي تتبرأ منه لغة تميم وعقرقوف فينصب المرفوع حسب فتاوى شيوخ اللغة في باكستان حيث يقول نصاً (على ما يكتبه مثقفي العراق) من عشرات الاخطاء الاملائية والنحوية التي اقل مايجازى عنها الطالب بأن يرقّن قيده قبل أن يُملخ بجلاق لغوي الى خارج التغطية،وللعلم فاني لم أقرأ فيما سبق  ان الواو يمكن قلبها الى الياء بعلامة رفع لمن يعيب على الكاتب ويصف ثقافته بالبدائية!!وهذا حقه الطبيعي في التعبير عن مكنوناته النفساوية ربما،والا كيف لكم ان تتصورا ان يصف كاتباً شخص مثل هذا الدعي الذي يتصور انه بروفيسور في شرح الحكمة المتعالية!!،الى الحد الذي اختلط عليه الحابل بناقل التيار الكهربائي فكتب يقول عن مقال اكرم المشهداني(ولقد اعجبت بمقالته هذا ما يدل على ان الرجل يتمتع بخلفيه ثقافيه عاليه) وربما الخلفية الثقافية العالية هي ماأعجبته وله أن يعجب بخلفية عالية او مسطحة او حتى ممسوحة،لان الناس فيما يعشقون مذاهبُ،ولكن ان يبدأ مقالة بالشتيمة فهذا حوار بعراني جهّز فيه هذا (النص ردن) جميع الاتهامات الجاهزة والمسلفنة حيث يقول(وما ادراك ما وجيه عباس الذي يعتبر قلم وبوق من ابواق حزب الدعوه الدموي) واشهد امامكم اني مستقل منذ هروب صدام الى جحره الدوري واخراجه مثل جرذ واعدامه،مالي وحزب الدعوة او غيره؟من قال لهذا النص ردن اني بوق من ابواق حزب الدعوة؟ واحلف عليه بشارب مشعان وشرف فيفي عيدو اني لااملك بوقاً في بيتي حتى اؤجره لاي حزب ديني او كهنوتي،لكنها موهبة الغباء حين يكتب الجاهل مايحسنه فقط وهو(التمسلتْ).

المقال هذا لم اكن انوي الا رميه في حاوية الربش،لكن هناك قضية مهمة اشارت لي ان اتكلم بها بصراحتي المعهودة،أنا قلت ان النفس الطائفي ليس ببعيد عن النسق الكتابي الذي كتب به اكرم المشهداني مقاله الاول والثاني عن مسلسل ابو طبر،واشرت الى نقطتين احداها انه اشار الى ابتعاد الجميع عن كتابة مسلسل عن ابو درع،وكأن حسين التميمي المستعار وجدها حبلاً يتدندل منه كما تتدندل (تجتي) العليا.

سأحاول أن اتكلم بلغة هذه الطغمة الطائفية التي تريد جرنا الى هذا المنطق الذي يرتعون فيه(واتمنى على الجميع ان لايهبطون الى مستوى فهم هذا الرجل المستعار ويتصوروني طائفيا في حين انهما من تكلما في البداية عن هذه القضية لانهما لم يجدا من يرد لهما الصاع صاعين،وكما يقول حجي عبود(بوية البادي اظلم)،اقول الم يكن  من الأولى على اكرم المشهداني حين يذكر (ابو درع الشيعي) ان يذكر اسما اخرا ممن يحسبون ظلما على السنة،مثل حارث الضاري السني ومثنى حارث السني وعبدالله الجنابي السني وعبدالناصرالجنابي السني،هؤلاء الذين تلطخت ايديهم وايادي ذئابهم بدماء العراقيين الشيعة كما تلطخت يد ابو درع بدماء العراقيين السنة، لنكن اكثر صراحة ونسأل:مَنْ مِنَ المثقفين المحسوبين على السنة جاهر برايه وأدان المرجوم الزرقاوي قبل ان يقع صريعا تحت صواريخ الاميركان،بل على العكس كانوا جميعهم راضين مرضيين عنه هم وساستهم الذين ضبطت مكالماتهم مع الزرقاوي وغيره بعد ان تم ضبط هاتفه الشخصي،الزرقاوي وهو يقطف الرقاب الشيعية بغزواته التي ابتعدت عن الاميركان واقتربت من مساكين الشيعة كان الفارس الكبير المنقذ لكثير من مثقفي السنة من السطوة التي احدثها وجود ابو درع(والشيعة ليس لهم دخل به)والشاهد ان الذي طالب بمحاكمة ابو درع هم الشيعة انفسهم  يمثلهم السيد مقتدى الصدر وليس غيره،نعلم علم اليقين ان المثقف الشيعي غير طائفي بينما كثيرٌ من عوام الشيعة طائفيون،والمثقف السني كثير منهم طائفي وخاصة ممن ينتسب الى البعث (قلبا وقالبا) بينما كثير من عوام السنة غير طائفيين،هذه قاعدة يجب على الجميع الانتباه منها من اجل الخروج من هذا الخانق الذي يعتمل في كثير من النفوس المريضة.

 ابو درع هو نتاج طبيعي هجين تكوّن عبر التاريخ نتيجة ظهور الذباحين الذين يحسبون على الخط الأموي وليس العلوي،لماذا لم يطالب اكرم المشهداني او هذا المستعار بعمل مسلسل عن الشمر وحرملة وبسر بن أرطاة والقتلة المتسلسلين وصولا لكبيرهم الذي علمهم الذبح اسامة بن لادين(ابو الافلام الخلاعية!!) والظواهري والزرقاوي؟انا اتحداه هنا ان يتكلم بهذا المنطق في موقعه البعثي الاثير لديه والناطق باسم حزب البعث والذي ينشر مقالاته،لكننا هنا في كتابات نتكلم بماتسعنا الحروف في محاورة عقلية،نعلم علم اليقين ان (ابو درع )نبتة اورقت في مزرعتكم انتم وليست في مزراعنا،هو نتاج مسيرة الذبح الطويلة الذي تعرض لها الشيعة على طول الخط،من منكم طالب برقبة الزرقاوي بينما الشيعة طالبوا برقبته من ايران.

اوقفني قوله كما جاء نصا!!(من اهم الجرائم التي اقترفها هذا السفاح هو انه جاء بخمسة عشر شابآ تتراوح اعمارهم من 12 الى 14 وقام بذبحهم في ساحة 55 ولم يكتفي بذلك بقل قام بحرقهم مع تهليل بعض النساء المجرمات التي اولادهن كانا مع سفاح العصر ابو درع) وهذه واقعة لم اكن حاضرا عليها حتى اكون شاهد نفي وإثبات،ومن قال لك ايها الفهيم اني ادافع عن(ابو درع)،اثبت لي حرفين صحيحين دافعت بهما عنه حتى تلزمني الحق،اما اطلاقك الكلام على انه واقعة صحيحة فانت كمن يحمل اسفارا!!.

ايضا في تهافته العجيب يقول(هل تريد يا وجيه عباس المعروف بثقافته البدائيه ان تبرأ ابو درع من جرائمه لانك من المواليين للاحزاب المذهبيه الطائفية) وصدقت ان ثقافتي البدائية تنصب المرفوع كما نصبتها انت على رأي سيبويه حين كان يقف امامك متصاغرا لعلمك الذي تقاطر من اذنيك وانفك حتى اغرق الصوبين.

اللهم لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا،انهم ان يظهروا علينا ينصبوا المرفوع ويرفعوا المنصوب ويجرّوا الحال ويسكّنوا الرواتب ويخربون الشغلة  وانت ارحم الراحمين.

-------------

* التوكي:كما جاء في قاموس المحيط للفيروآبادي لعبة يلعبها حسين التميمي برسم مستطيل يخترقه مربع على ارض الورقة ويقوم باختيار كلمات متفرقة.... وارسالها الى موقع كتابات لنشرها على انها اخر صيحة في كتابة المقالات!.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق